--------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

نيابةً عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- تسلّم وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، البيان الختامي للقمة الختامية لأعمال مجموعة تواصل العمال (L20) من رئيس المجموعة رئيس اللجنة الوطنية للجان العمالية بالمملكة المهندس ناصر الجريد.

وكانت مجموعة تواصل العمال L20 بمجموعة العشرين قد اختتمت أعمالها في سبتمبر الماضي، بمشاركة متحدثين دوليين بارزين، حيث ناقشوا برنامج مجموعة العشرين لتمكين المرأة والشباب، ومعايير العمل والحقوق العمالية في دول العشرين والعالم، وأهمية الحماية الاجتماعية وسياسات سوق العمل والعودة إلى العمل بصورة أكثر مرونة.

وأكدت القمة التزام رئاسة المملكة لمجموعة العشرين بالحفاظ على الإنجازات التي تحققت خلال الرئاسات السابقة وإحراز تقدم ملموس في تمكين النساء والشباب بأسواق العمل بشكلٍ أكبر، ومعالجة تحديات تمكين المرأة بطريقة شاملة من خلال أنماط العمل المختلفة التي تضم مجموعة من المبادرات القطاعية للفئات الأقل حظوة بالفرص، مع وضع إجراءات تصب في مصلحة النساء والشباب، ودعم المبادرات، مثل تحالف “تمكين وتقدم التمثيل الاقتصادي للمرأة”.

مما يذكر أن انعقاد قمة مجموعة تواصل العمال L20 في المملكة العربية السعودية كان بمثابة فرصة للمعالجة الشاملة لقضايا العمال واستقرار سوق العمل، من خلال توصيات تساعد مجموعة G20 للوصول لحلول تستوعب مطالب عمال العالم وتلبي تطلعاتهم، إضافة لاستعراض تجربة المملكة العربية السعودية وتقدمها الملحوظ في هذا المجال.

التعليقات مغلقة.