--------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

قال وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان إن المملكة تؤكد على وحدة وسيادة وسلامة الأراضي العربية، وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، وإنها لا تقبل بأي مساس يهدد استقرار المنطقة.

وأضاف خلال مخاطبته الاجتماع الوزاري العربي- الصيني، الذي عُقد عبر الاتصال المرئي، أن المملكة تدين تلك التدخلات التي تلعب دورًا تخريبيًا من خلال دعم الميليشيات الإرهابية المسلحة، وتأجيج الانقسامات الطائفية والعرقية، مبيناً أن هذه التدخلات تتطلب وقفة جادة من المجتمع الدولي.

وأبان أن التعاون العربي- الصيني يزداد قوة ورسوخًا وتنوعًا بمرور الأيام، لكونه يستند إلى قواسم مشتركة من احترام لمبادئ القانون الدولي، والشرعية الدولية، وسيادة واستقلال الدول، والالتزام بحل النزاعات بالطرق السلمية.

وأشار إلى أن مواقف الصين والدول العربية كثيرًا ما تكون متجانسة في المحافل الدولية، خاصة لجهة ترسيخ دعائم الأمن، والسلم، والرفاه، والنماء لجميع الشعوب، وإحدى ثمرات هذا التعاون هي الجهود المشتركة لمواجهة تداعيات جائحة “كورونا” المستجد.

وأوضح أن المملكة تجمعها علاقات متنامية مع الصين الشعبية، وتتطور هذه العلاقات في المجالات كافة، وتؤسس لشراكة استراتيجية شاملة، مشيراً إلى أن الصين هي الشريك التجاري الأكبر للمملكة، وتمثل 13% من مجموع صادرات المملكة، و15% من مجموع الواردات.

التعليقات مغلقة.